الأحد, 05 يناير 2020

قوافل رانجلر تجوب الصحراء في مغامرة "جيب جامبوري 2019"

  • أكثر من 200 مشارك على متن 100 سيارة جيب رانجلر إلى جانب فرق للدعم من "جايد عمان"
  • متعة وإثارة القيادة على الكثبان الرملية تلهب حماس للمشاركين

اختتمت شركة ظفار للسيارات -الوكيل الرسمي لسيارات جيب في السلطنة –مغامرة "جيب جامبوري" في نسختها الحادية عشرة التي نظمتها بالتعاون مع "جايد عمان" خبراء المغامرات الصحراوية واستمرت على مدى ثلاثة أيام خلال الفترة من 19 إلى 21 ديسمبر، حيث استقطبت نسخة هذا العام ما يزيد عن 100 مركبة من طراز جيب رانجلر وأكثر من 200 مشارك من مختلف الجنسيات، ما يجعلها واحدة من أكبر تجمعات "جيب جامبوري" على الإطلاق في السلطنة، وشهدت الرحلة انطلاق قوافل سيارات جيب رانجلر قاطعة الكثبان الرملية بمنطقة الشرقية في أجواء صحراوية خلابة، وتهدف مغامرات جيب جامبوري إلى تعزيز معرفة مالكي طرازات جيب رانجلر بمركباتهم وتدريبهم على قيادتها في أصعب الظروف في جو من المرح والتحدي. بدأت المغامرة بكلمة ألقاها هاني بن محمد الزبير، رئيس مجلس إدارة ظفار للسيارات رحب خلالها بالمشاركين الذين يزداد عددهم عاماً بعد عام كدليل على النمو الذي تحققه العلامة جيب في السوق المحلي.

وفي تعليقه على المغامرة الجديدة تحدث بيجو لوكوس، مدير التسويق بشركة ظفار للسيارات قائلاً: ": "تشهد مغامرة جيب جامبوري دائمًا إقبالاً كبيرًا من ملاك طرازات رانجلر للمشاركة بها كل عام، وخلال الرحلة حرصنا على تعريف المشاركين بقدرات سياراتهم الحقيقية والتي ظهرت بشكل جلي في التحديات التي واجهها المشاركون من القيادة على الكثبان الرملية، والتضاريس الوعرة، ولقد أضفت الطبيعة الصحراوية الخلابة والتضاريس الدائمة التغيير في صحراء الشرقية متعة كبيرة، وخلال الرحلة اكتسب المشاركون الثقة الكاملة في سياراتهم طرازات جيب رانجلر، وعززت المغامرة كذلك من خبراتهم في القيادة خارج المدينة في مثل هذه الظروف، حيث استمع المشاركون من الخبراء في هذا الجانب حول كيفية القيادة في مختلف الظروف بطريقة آمنة".

وكان اليوم الأول للحدث قد شهد تجمع المشاركين في صالة عرض شركة ظفار للسيارات بالوطية وذلك للترحيب بهم وإعطائهم نبذة عن الرحلة وكتيب التعليمات الخاص بالسلامة وتعريفهم بالمسار الذي سيخوضونه للوصول إلى وجهتهم، وبعد ذلك انطلقت قوافل السيارات مقسمة على مجموعات وكان التوقف الأول في معسكر الراحة الصحراوي حيث تم تسجيل جميع المشاركين الذين تناولوا بعد ذلك وجبة العشاء قبل الانطلاق لمواصلة الرحلة مرة أخرى بقيادة الخبراء من "جايد عمان".

وبعد الانتهاء من إجراءات التسجيل الرسمية، قام فريق الدعم من شركة ظفار بتزويد أصحاب سيارات الجيب بتعليمات السلامة حول القيادة على الرمال ومساعدتهم على إعداد سياراتهم وخفض ضغط هواء الإطارات استعدادًا للانطلاق في رحلة عبور الصحراء، ودخلت القافلة مرحلة القيادة الليلية في الصحراء ليصلوا بعدها إلى موقع التخييم في المرحلة الأولى حيث قضوا هناك ليلتهم تحت مظلة مدهشة من النجوم المضيئة. 

وبدأ اليوم الثاني بتعليمات حول القيادة عبر الصحراء وتوعية السائقين حول ما يمكن أن يتوقعوه، وماذا يجب القيام به وإعادة التأكيد على متطلبات السلامة أثناء القيادة، وبدأت الرحلة عبر التنقل فوق التلال الرملية الصغيرة في رمال الشرقية، وبعد ساعتين من القيادة، تم تشجيع أصحاب سيارات جيب رانجلر على اختبار حدود إمكانياتهم وقيادة سياراتهم عبر تلال رملية أكثر قساوة، مما أتاح لهم المزيد من الفرص لرفع مستوى الحماس والإثارة ومتعة المغامرة.

هذا وبلغت القيادة على مدى يومين ذروتها قبل غروب الشمس، تاركة للمشاركين وفرق الدعم فترة المساء لنصب خيامهم والتجمع حول موقد النار للاستمتاع بالبرنامج الترفيهي وبعض الألعاب الجماعية ومن ثم تناول وجبة العشاء. أما اليوم الثالث والأخير فقد بدأ بجولة من المعلومات حول القيادة الصحراوية في هذه المرحلة من الرحلة، وكان على السائقين رفع مستويات الثقة لديهم وقدراتهم على المناورة عبر تلال رملية أكثر تحديًا.

ومع إرشادات المحترفين من ذوي الخبرات الواسعة لجايد عمان من جهة وفريق الفنيين من شركة ظفار للسيارات من جهة أخرى، انتهت الرحلة على مشارف الصحراء، وعاد المشاركون إلى منازلهم مكتسبين مهارات في القيادة تضاف إلى خبراتهم، وذلك بفضل مشاركاتهم المثمرة في مغامرة جيب جامبوري 2019.

وعلقت ريبيكا مايسون، رئيسة فريق جايد عمان، قائلة: "حققت الرحلة نجاحًا باهرًا حيث أكملنا الرحلة وفقًا للجدول المحدد واستمتع الجميع بالقيادة على الرمال وبالأجواء الصحراوية الخلابة، اكتسب المشاركون مهارات جديدة تضاف إلى خبرات القيادة، وأود أن أشكر ظفار للسيارات لتنظيمهم مغامرة "جيب جامبوري"  السنوية ونتطلع لتنظيم رحلات أخرى في المستقبل."

واستنادًا إلى عقود طويلة من الإرث الأسطوري، أضحت جيب السيارة الرياضية الأصيلة المتعددة الاستخدامات ذات الدفع الرباعي مع قدرات رائدة، وإبداع حرفية التصنيع والتنوع بالنسبة للأشخاص الذين يسعون للاستمتاع بالرحلات الاستثنائية الرائعة، وتقدم دعوة مفتوحة لعيش الحياة على أكمل وجه من خلال تقديم مجموعة كاملة من المركبات التي تستمر بإضفاء الشعور بالأمان على أصحاب هذه السيارات للتعامل مع أي رحلة بكل ثقة، لقد كانت رانجلر، بشكل خاص، موضع التقدير لما تتمتع به من قدرة غير عادية على التكيف مع شتى الظروف والأحوال، سواء في المدن أو على أكثر الطرق الوعرة تحدياً.

تتوفر طرازات جيب "رانجلر" في السلطنة في صالات عرض شركة ظفار للسيارات، بفئات مختلفة من التجهيزات، وللمزيد من المعلومات حول ظفار للسيارات، يرجى زيارة www.dhofarautomotive.com أو  الاتصال على +968 2458 4530.